اخبار عالمية

قرار البرلمان الفيدرالي البلجيكي من مخطط الضم وترحيب فلسطيني بهذا القرار

صوت البرلمان الفيدرالي البلجيكي، فجر اليوم الجمعة26/6/2020، على مشروع قرار يطالب الحكومة البلجيكية بإدانة أي قرار يتخذه الاحتلال الاسرائيلي  بضم أراضي فلسطينية واتخاذ “إجراءات معاكسة” لهذا “الضم المخالف للقانون الدولي”

وصوت لصالح القرار، الذي قدمته مجموعة الخضر، 100 نائب من أصل 150، ولم يصوت ضده أحد، فيما امتنع 39 نائبا عن التصويت،وكان النائب سيمون موتكان من مجموعة الخضر قد قدم مشروع القرار في جلستين سابقتين للجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الفيدرالي، وقد حاز مشروع القرار حينها على موافقة اللجنة وتم عرضه على البرلمان في جلسة كاملة، حيث تم مناقشته من جميع الكتل السياسية بحضور وزير الخارجية البلجيكي فيليب غوفان.

واعتبر رئيس البعثة الفلسطينية لدى الاتحاد الأوروبي وبلجيكا ولوكسمبورغ السفير عبدالرحيم الفرا، تصويت البرلمان الفيدرالي البلجيكي، بأغلبية كبيرة، على مثل هذا القرار خطوة هامة تجسد رفض السلطة التشريعية في بلجيكا لكل إجراءات الاحتلال وسياساته، مقدما الشكر لكافة الكتل والنواب الذين دعموا هذا القرار.

 

ترحيب فلسطيني بقرار البرلمان الفيدرالي البلجيكي:

في حين رحب وزير الخارجية والمغتربين د. رياض المالكي بالقرار الذي تبناه البرلمان البلجيكي بأغلبية ساحقة بإدانة أي قرار يتخذه الاحتلال الإسرائيلي بضم الأراضي الفلسطينية وأكد أن هذا القرار يأتي في سياق تصاعد الرد الدولي ضد مخططات الضم الاسرائيلية ويدل على تشكل جبهة دولية عريضة رافضة له، كما تجلى في اجتماع مجلس الأمن على المستوى الوزاري يوم الأربعاء وفي رسائل النواب ضد الضم. وقال د. رياض المالكي “نرى كل يوم مؤشرات على تآكل الدعم لاسرائيل وللحصانة التي تمتعت بها لعقود من الزمن رغم توالي انتهاكاتها. هناك اشارة واضحة أن المحاكم الدولية، والمجتمع المدني العالمي والبرلمانات والحكومات لن تقبل ولن تسكت على محاولات الضم الاسرائيلية والتي تهدف لفرض نظام ابرتهايد في فلسطين.”

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق